recent
أخبار ساخنة

تسليط الضوء علي الفنانة الأمازيغية المغربية "الزاهية الزاهري"

Admin
الصفحة الرئيسية

zahia zahiri


نقاش الفن الأمازيغي هو نقاش كبير وواسع في شتى المجالات، كما يعرف الفن الأمازيغي تدهورا كبيرا في السنوات الأخيرة.

الفنانين الأمازيغ يشتغلون في صمت وفي ظروف جد صعبة ماديا ومعنويا،  نسلط الضوء اليوم علي فنانة الشاشة ولبؤة الشاشة الأمازيغية السوسية الفنانة الكبيرة بعطائها وسيرورتها في ميدان التمثيل، إنها "الزاهية الزاهري" المعروفة عند كل كبير وصغير، حيث  شاركت في عدة أعمال تلفزيونية وإنتاجات خاصة في جل شركات الإنتاج المهتمة بفن التمثيل.

tamazight zahia zahiri

الزاهية شاركت في عدة أفلام ناجحة ومسلسلات رمضانية وغير رمضانية، ندكر منها بعض الإنتاجلات "تامنت إرزاكن" و " أكفاي أسكان" و "بابا علي" والكثير من الأعمال الناجحة لهذة الفنانة المتألقة والتي تكتنز حماس للمشاركة في أي عمل أمازيغي يعطي فائدة الكم للإنتاج الأمازيغي السوسي.

الزاهية من مواليد مدينة ولا تايمة القريبة لمدينة أكادير بحوالي 44 كيلومتر والقريبة أيضا لمدينة تارودانت بحوالي 30 كيلومتر، عشقت التمثيل منذ صغر سنها،  أدمنت على الفرجة في الأفلام والمسلسلات الأجنبية ذات الإنتاج الدرامي الرومانسي والإجتماعي حتي صارت لوحدها تتقمص تلك المشاهد وتدخل في جو تلك المشاهد، حلمها كان أن تظهر علي التلفاز وتلعب دور في فيلم أو مسلسل تلفزيوني.


عاشت في أكادير وإنطلقت من فرقة فنية يترأسها المرحوم والممثل "أحمد بادوج"،الذي كان أنذاك هو زئيس فرقة مسرحية "تيفاوين للمسرح".


الممثلة الصاعدة وحبها للتمثيل طلبت من المخرج الكبير "أحمد بادوج" أن تنضم إلى الفرقة، لكن بادوج كان ذكيا ويعرف كيف يتعامل مع كل منخرط للفرقة فسأل الزاهية هل والديك يوافقان علي دخولك لهذا الميدان، لكن الرد كان حماسيا ومبشرا بالخير لهما معا إذ قالت نعم بالطبع والدي وعائلتي معي ومع هذا التوجه الذي رسمته لحياتي، لكن السؤال الأول لم يكفي عند بادوج فطرح سوال آخر  الهدف من التمثيل هو هدف مادي أو هدف معنوي يجعل منك فنانة فعلا، فأجابت هذا حلمي وطريقي أن أصبح فنانة وأعطي ما لدي وأفجر طاقتي الداخلية القوية في التمثيل والفن.

google-playkhamsatmostaqltradent