الركراكي: كان واثقا من قدرة أسود الأطلس في إلحاق الهزيمة بالشياطين الحمر "بلجيكا"

 شارك المنتخب المغربي مع تونس عن دول شمال إفريقيا (بلاد الأمازيغ) في كأس العالم في قطر ، أسود الأطلس أو أسود الأمازيغ في ملاعب قطر للظهور بمستوي عالي.

وليد الركراكي مستعد للمواجة الحاسمة

الهدف الأول سجله المنتخب المغربي. كان هذا حدثًا مهمًا لأنه يعني أن الفريق كان يؤدي بشكل جيد ضد بلجيكا. واصل الفريق اللعب بشكل جيد وسجل هدفا آخر. ونتج عن ذلك فوز للمنتخب المغربي.

ثم واصل المنتخب المغربي وسجل الهدف لثاني في مرمى بلجيكا في مونديال 2022. كانت هذه لحظة مهمة لأن المغرب لم يتأهل للدور الثاني بعد فوز كرواتيا برباعية علي كندا. كان أداء الفريق مصدر فخر للبلاد.

وأحرز المنتخب المغربي الأهداف بطريقة جماعية هجومية لكل اللاعبين  في مرمى بلجيكا بضربة رجل علي جانب المرمى فكانت الصدفة أن كرة الهدف الأول لم تلمس أي لاعب رغم صعوبة منطقة تمريرها من الزاوية المغلقة . كان الهدف هو الأول للمغرب في البطولة ، وقد وضع أسود الأطلس في المقدمة على خصومهم الأوروبيين. وردت بلجيكا بشكل جيد على النكسة المبكرة ، وجاء الهدف الثاني من المهاجم  المتميز حكيم زياش بعد تمريرة جد رائعة لصديقة المهاجم فتوجت بهدف ثاني صعب الأمر علي بلجيكا في الرجوع للمبارة.

الجمهور المغربي الأمازيغي حاضر في قطر بكثافة


 المنتخب المغربي الهدف بفوزه الأسطوري على الثاني عالميا قد قفز قفزة غير مسبقة للكرة المغربية . كانت بلجيكا تعتبر المرشح الأوفر حظاً للمرور للدور الثاني ، لكن أهداف المغرب وضعها في الرتبة الثالثة بعد المغرب وكرواتيا. وحافظ المنتخب المغربي على الرتبة الثانية بعد كرواتيا بنسبة الأهداف المسجلة.

سجل المنتخب المغربي الهدف الأول في مرمى بلجيكا. كان هذا نصرًا مهمًا للمغرب ، حيث كانت المرة الأولى التي يفوز فيها الفريق على بلجيكا في مباراة تنافسية. واستطاع الفريق المغربي الاستفادة من سجل بلجيكا الدفاعي الضعيف وسجل هدفين في الشوط الثاني. هذا الفوز سيمنح المنتخب المغربي ثقة كبيرة في خوض مباراته المقبلة.

المغرب يفوز على بلجيكا ويتعادل مع كرواتيا


المنتخب الوطني المغربي تفوق بجدارة وإستحقاق علي منتخب بلجيكا بهدفين لصفر في مبارة قوية وحاسمة في ضهور الخريطة الجديدة في المجموعة التي قد تترشح للدور الثاني ، دخل المنتخب المغربي هذه المبارة بحزم وقوة وخطة صحيحة وصارمة للمدرب وليد الركراكي  الذي درس جيدا المنتخب البلجيكي ونقط الضعف لذي اللاعبين البلجيكيين في إستدراجهم وفرض عليهم الجري قصد إفشالهم بدنيا في المبارة.

هذا ما جعل السيطرة الفنية للمنتخب المغربي تضهر في كل هجوماته علي مرمي المنتخب البلجيكي الذي عاني من الهجومات والتسديدات التي كانت قوية ومدروسة من زياش وحمدالله الذين تمكنوا من فتح ثغرات في وسط الميدان والهجوم الكاسح للاعبين علي الجارس البلجيكي.

سجل المنتخب المغربي الهدف الأول أمام بلجيكا في الشوط الأول لكن ثم رفضه من الحكم بدعوى شروط ، لكن عزيمة المغاربة وأسود الأمازيغ القوية لم تبقى مكانها بل أعطت كل ما لديها في الشوط الثاني الذي عرف أهداف جميلة ورائعة سيخادها التاريخ أمام بلجيكا الثانية عالميا من حيث تصنيفدالفيفا للمنتخبات العالمية.

أسود الأطلس الأمازيغ يظهرون في قطر بشراسة


وحضر المبارة جمهور غفير ومشجعين من كل البلدان مغاربة قرروا السفر لكأس العالم من أجل متابعة المنتخب وتشجيعه عن قرب ، وهذا ما أعطى دينامية في صفوف المنتخب المغربي الذي شرف الجمهور والبلد ككل ، وبعد نهاية المبارة غمرت الفرحة كل المدن المغربية وكل بيوت المغاربة حيث في كل متاسبة يفوز المنتخب المغربي وإلا جماهير وساكنة المدن تخرج للشارع للتعبير عن فرحتهم بإطلاق منبهات السيارات والرقص والغناء.


حضر المبارة جمهور غفير ومشجعين من كل البلدان مغاربة


ويحتل المغرب المرتبة الثانية في المجموعة بعد نهاية المقابلة الثانية التي جمعت كندا وكرواثيا والتي إنتهت بأربعة أهداف لكرواتيا وهدف واحد لكندا ، أربع نقط للمغرب بميزة شباك نظيفة وتسجيل هدفين في مبارتين ، أما كرواتيا فلها نفس النقط أيضا فوز وتعادل ولديها أربع أهداف ودخل شباكها هدف واحد ، بلجيكا لها فوز وخسارة وهذا ما يقلل من قدرتها علي المرور للدور الثاني لما تتقابل مع كرواتيا في المبارة الحاسمة والأخيرة في المجموعة خسارة بلجيكا مع كرواتيا هو خروج بلجيكا بصفة نهائية أن تتعادل كرواتيا وبلجيكا بدون أهداف هو خروج بلجيكا من كأس العالم. 

وفي الجولة الأخيرة في المجموعة الأولي ستظهر الأمور وستحسم الأمور للمنتخبات التي ستمر للدور الثاني والتي ستلاقى منتخبات قوية عن المجموعة الثانية ، وهنا بدأت الأمور تصعب كثيرا حينما تلعب مبارة أما الفوز أو الخسارة والمصير هو توديع كأس العالم وحتي التعادل في هذه المباريات تنتهي بضربات الجزاء للخسارة أو الفوز. 

زياش وحكيمي من اللاعبين البارزين في المنتخب الوطني المغربي








google-playkhamsatmostaqltradent