إريك زمور الأمازيغي الفرنسي الذي يتطلع لرئاسة فرنسا






 من هو إريك زمور  (ⵉⵔⵉⴽ ⵣⴻⵎⵎⵓⵔ)

رجل من موالد فرنسا سنة 1958، إمتهن  الصحافة منذ بدايته كمراسل لمجلة Figaro حتى بداية سنة 2009،  بحيث كان له جزء من صفحات المجلة لتدوين وكتاباته كما إرتبظ أيضا بالقنوات التلفزيونية إذ ضهر في عدة برامج تلفزيونية وبعد سنة 2011 تولي تقديم برنامج حواري في إحدي القنوات كل أسبوع،  رجل له مبدأ أساسي بحيت عرف بتصوره المعارض لليبرالية.


نزل له كتاب ينتقذ فيها الأحوال التي آلت بالفرنسيين وفرنسا كنظام سياسي إذ رأى التساهل الكثير للدولة مع المهاجرين الغير قانونيين.


عرف عنه النقذ لكل صغيرة وكبيرة داخل فرنسا، إنتقذ وزراء وشخصيات سياسية وبعض الضواهر الإجتماعية الثقافية. 


ترعرع إريك بمدينة سان دوني من عائلة تمتهن التجارة في العاصمة الفرنسية باريس وأصوله تعود للجزائر أمازيغي، إسمه يوحي بأن ارتباطه باللغة الأمازيغية فإسم زمور كلمة أمازيغية "أزمور" وتعني الزيتون الذي لا ينتج زيت أي دكر شجرة الزيتون. 

تشبع بالثقافة الفرنسية دون نسيان إنه من أصل أمازيغي شمال إفريقيا ومفتخرا بذلك في جل لقاءاته التلفزيونية، إريك زمور ستستهويه السياسة والمغامرة في الدخول للترشح لمنصب رئاسي عام 2022 لكن إصطدم بمنافس قوي مما جعله غير قادر على المنافسة حيث حضي بالخصم بأصوات فاقت 70%.

google-playkhamsatmostaqltradent