recent
أخبار ساخنة

اللباس الأمازيغي السوسي العريق



تشتهر المرأة السوسية بجمالها ولباسها الرائع الذي كلما تراه العين تختزل فيه عظمة الحظارة والتاريخ الطويل العريق والثقافة التى تميز بلادنا عن بلدان الاخرين
يمتاز اللباس الأمازيغي السوسي  بالتنوع الفريد، والتراث العريق الممتد في الزمان والمكان كما يميز هذا الزي الجميل ألوانة الرائعة التي تستمد جمالها من الحياة والطبيعة والحرية، أنواع متعددة كلها جمال ورقة صاحبها من الجنس الأنثوي، أدال،  الصاية، القفطان، الحايك، ليزار، تملحافت.....كلها ألبسة من التراث السوسي الممتد جغرافيا من مراكش إلي باب الصحراء وليس يقتصر على معقله بل جال العالم والبلدان كذلك، توارثه الأجيال بعد جيل حتى بقي حيا متواصلا في زماننا هذا الذي يعرف الصناعة السريعة والموديلات العصرية الجديدة في أسواق المدن المغربية ورغم الظروف يظل الزي الأمازيغي السوسي صامدا أمام المنافسة التي تقترن بالعصرنة اليومية .
ألبسة متنوعة ككل المناطق في سوس قد نجزم أن اللباس إبن البيئة كذلك بحيث نلقى مدن الساحل السوسي كأكادير وتزنيت والصويرة وماست وإيفني تركيزها علي شكل واحد من اللباس كالملحفة السوداء أو البيضاء وتكون شبيهة  بالملحفة الموجودة في جبال سوس في تفراوت وتارودانت إغرم ومناطق أخرى، القفطان من بين الألبسة العريقة في المجتمع الأمازيغي القديم فالقفطان أصل لباسه كان للرجال وليس النساء، تطوره في المغرب هو الذي جعل المصممين في إبتكار ألون وبغض التغييرات الخفيفة لينسجم مع الروح والجسم الأنثوي، 
كما هناك لباس آخر يكون في مجموعة من.الألبسة ليشكل جمال وتناغم في الشكل والألوان، أدال أو الغطاء الأبيض الكبير يوضع فوق الرأس والصاية السوداء أو البيضاء المطرزة في الوسط مع بلغة تقليدية مصنوعة من الجلد والمعروفة بإدوكان  أهم مناطق الحاصة بصناعتها في آيت باها وتفراوت وتزنيت وتارودانت.
اللباس الأمازيغي السوسي متنوع كتنوع جغرافيا سوس الكبير بحر سهول جبال وصحراء وطقس كذلك متنوع من برد وحرارة وتلج وشمسـ، سوس غني بثقافتة في مجال اللباس عند النساء،  فالسوسية تلبس لباس خاص حسب سنها إن كانت شابة تلبس لباس أنيق يعبر عن جمالها وهندامها من ألوان متنوعة راقية وجميلة ومتناسقة مع ملامحها وطبيعة المكان،  وإن ركزنا على الألوان فاللون الأبيض والأسود هو الغالبـ في كل الألبسة الأمازيغية.
أدال وساية وأكنبوش وليزار والقفطان السوسي كذلك مميزات رائعة وعريقة في نمط لبسه وشكله الذي يعبر عن عراقة الثقافة الأمازيغية على صعيد كل المجالات
وفي الأخير تبقى المرأة السوسية رمز للجمال والأناقة والأصل  في بلاد سوس والمغرب وشمال إفريقية 
google-playkhamsatmostaqltradent