تلاسن بين العربي امغران والعربي ارسموك

الفنان الأمازيغي العربي امغران


تلاسن بالفن والمنطق بين الفنانين

العربي أرسموك في أغنية رشق العربي إمغران بالكلمات التي تعني الإنحطاط وأنه يسرق الكلمات من الروايس القدامى وأنه قفز على نجاحات الأخرين بدون جهد يذكر وهذا الذي أربك بعض المحبين لإمغران إذ سمعنا تصريح أمغران يقول أنه لا يقوم بأي عمل او طلب إعادة أغاني الروايس إلا بإستشراتهم وأن همه الوحيد هو إحياء الفن القديم وتجديده لحنا وصوتا ليظهر للجيل الذي لم يسمعه من قبل وهذا شيء جميل .


Noura Tabrat nns a das mlgh tarikh nsi.
Ndadan nzri dis kollou sif ittout 
A walayni ourrid akk noussa a yanfal
iga a douhdou wali jou ur ittou wawal nnun
20 000 a Tznzam Sul urak immim
ighaman l VCD nsoura manikkani
a walayni sabab Nsfawt koullou yagh 
Illi mitgit i sabon ura titlkmt
iggi wul dasur igi ofusa tin irouh 
A smkar di taroud i lkhlk ighas rkan 
Ima ahayk iratid isfogh ghar l ghasoul 
Issnt ighkin ur iga kra ghammas n wul 
akak ur gn ghimi han rak sis ichmti

إمغران جاء في زمانه الذي إحتاجت الأغنية الأمازيغية السوسية تجديدا في المظهر واللحن والصورة،  الذي كانت غائبة في الساحة الفنية ، بدون تجديد الفن وجميع الفنون لن تتطور وتتأقلم مع الواقع وتتماشى مع إنتظارت الجمهور من الشباب الذين يهربون للفن الآخر نظرا لعدم وجود التجديد في الأغنية الأمازيغية.

من هذا الجانب يجب على كل فنان ومنتج ومساهم  في هذا الميدان أن يفهم هذه الأمور بحيص أن الشباب اليوم لا ينظرون للفنان الأمازيفي بنظرة الماضي الذي لا يعرفها ولا يعيشها،  هنا نقصد نمط اللباس والفرقة والآلات الموسيقية التي يجب مسايرة العصر بتوظيف الات جديدة تتماشي مع النغمة واللحن السوسي الذي يبقى أصيل رغم تغيير جزء منه في بعض الأحيان.
google-playkhamsatmostaqltradent