recent
أخبار ساخنة

أكثر المناطق تشبتا بالهوية الأمازيغية في شمال إفريقيا

 


تعد منطقة شمال إفريقيا الشاسعة بجبالها وبحارها وسهولها وصحاربها أكبر  بؤرة جغرافية في العالم من حيث المساحة الممتدة من مصر شرقا إلى جزر كناريا غربا، هذه المنطقة المعروفة عالميا ببلاد الأمازيغ بتاريخها وماضيها العريق والمواجهة المستمرة مع الإحتلالات التي مرت علي بلدان شمال إفريقيا بالكامل .

الهوية للشعب الأمازيغي تتجلى بالأساس في اللغة والأرض والثقافة التي تجمع كل أمازيغ الدول المشكلة لهذا الجزء الكبير من العالم بلدان محاطة بالبحار من جهتين الشمالية والغربية ففي الشمال نجد الجزائر وتونس وليبيا والمغرب على الواجهة الساحلية الشمالية المجاورة لأوربا والمغرب له وجهتين بحريتين الشمالية والغربية التي تطل على البحر الأبيض المتوسط ويعد هذا الشريط الساحلي هو الأطول.

الأمازيغ شعب واحد ومكون واحد لكن بحكم شساعة الجغرافيا والبعد فيما بينهم إلا أن اللغة قريبة جدا بنسبة تتراوج إلى 90% من حيث المصطلاحات والتراكيب والجمل رغم وجود إختلاف بسيط من خلال نطق الجمل والكلمات مثلا هناك  مناطق تنطق حروف شائعة لديها كحرف "الراء و الشين والجيم" وهناك مناطق أخرى لها حروف شائعة "كالكاف واللام والگاء" أما بالنسبة للإكسيوارات والزي والتعابير الإجتماعية الثقافية فهي متطابقة بشكل كبير وجميل.

بلدان الأمازيغ التي لا زالت محافظة على لسانها هي عديدة وموجودة في كل جزء من شمال إفريقيا دون نسيان الأمازيغ الآخرين الذين تنبنو الدارجة المغاربية المشتركة التي تكونت بفعل وجود الأمازيغية من حيث اللكنة والأصوات والنطق السلس للجمل والحروف المشابه للأمازيغية.

من بين هذه المناطق المحافظة على هويتها 

سوس

يقع سوس في وسط المغرب بين مراكش إلى باب الصحراء جنوبا ومن الغرب الصويرة إلى ورزازاتـ شرقا تمتاز هذه المنطقة الشاسعة كذلك التي تعد خزان كبير للإقتصاد المغربي ككل من حيت الفلاحة والصيد البحري والسياحة والصناعة التقليدية واليد العاملة التي إستثمرت في كل المدن المغربية ينحدرون من هذه المنطقة ففي الدلر البيضاء والرباط ومكناس وطنجة ...كل المشاريغ المتوسطة والكبيرة لها منبع مسييرها من سوس، منطقة رائعة من حيث التضاريس والمناخ الجذي يجدب السائح والثقافة الأصيلة تلعب دور كبير في مرآة المغرب ككل إذ هي الوجهة الأولى المحافظة والمسايرة لنمط عيشها ثقافيا وإجتماعيا، جبال صخرية ووديان جارية وشواطئ رائعة صنفت من قبل على أنها من بين أجمل شواطئ العالم، سهول تكسوها شجرة أركان ومناطق خاصة بالإنتاج الفلاحي من خضر وفواكه ومواد أخرى والتي تمول السوق المغربي بحوالي 60% من الإنتاج الوطني.

القبايل 

منطقة في شمال الجزائر لها تاريخ كبير وعراقة الأمازيغ ككل في شمال إفريقيا من سيوا إلى المحيط، أنجبت شخصيات أثرت في النسيج الثقافي الشمال إفريقي ككل كالفنانين الذين تركوا أسمائهم محفوظة في قلوب كل الأمازيغ، معطوب الوناس، إدير .. هذه المنطقة التي بها جبال شامخة مطلة علي البحر الأبيض المتوسط ومدن تيزي وزو وبجاية والبويرة ومدن عديدة والقرى تنتمي للمجال القبائلي الجغرافي الذي ينتمي كذلك للجزائر ذات التاريخ النوميدي العريق.


google-playkhamsatmostaqltradent